احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

الرَّحْمَٰنُسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 1عَلَّمَ الْقُرْآنَسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 2خَلَقَ الْإِنسَانَسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 3عَلَّمَهُ الْبَيَانَسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 4الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 5وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 6وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 7أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 8وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 9وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 10فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 11وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 12فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 13خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 14وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 15فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 16رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 17فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 18مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 19بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 20فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 21يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 22فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 23وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 24فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 25كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 26وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 27فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 28يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 29فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 30سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 31فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 32يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا ۚ لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 33فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 34يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 35فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 36فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 37فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 38فَيَوْمَئِذٍ لَّا يُسْأَلُ عَن ذَنبِهِ إِنسٌ وَلَا جَانٌّسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 39فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 40يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 41فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 42هَٰذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 43يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 44فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 45وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 46فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 47ذَوَاتَا أَفْنَانٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 48فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 49فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 50فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 51فِيهِمَا مِن كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 52فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 53مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ ۚ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 54فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 55فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 56فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 57كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 58فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 59هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 60فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 61وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 62فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 63مُدْهَامَّتَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 64فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 65فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 66فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 67فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 68فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 69فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 70فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 71حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 72فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 73لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 74فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 75مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 76فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 77تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِسورة الرحمن - عدد الآيات 78 - الآية 78

كتب عشوائيه

  • تأملات في مماثلة المؤمن للنخلةتأملات في مماثلة المؤمن للنخلة: رسالةٌ تُبيِّن شرحًا مختصرًا على الحديث المُخرَّج في الصحيحن في غير ما موضع من حديث عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها; وإنها مثل المسلم ...» الحديث; وفي آخره قال: «هي النخلة»; فوضَّح المؤلف - حفظه الله - أوجه الشَّبَه بين المؤمن والنخلة.

    المؤلف : عبد الرزاق بن عبد المحسن العباد البدر

    الناشر : موقع الشيخ عبد الرزاق البدر http://www.al-badr.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/316844

    التحميل :

  • بدعة إعادة فهم النصإن التلاعب بالنص الشرعي تحريفاً وتأويلاً معركة قديمة جديدة بدأت بذورها في صدر الإسلام الأول واستمرت عبر العصور حتى وصلت إلينا بلباس جديد متحضر يتقمصه فئام من الكتاب والمفكرين تحت شعارات مختلفة ودعوات متباينة يجمعهم هدف واحد هو التطاول على شرع الله - عز وجل -، وتأويل النصوص الشرعية إلى غير ما شرعت له بحجة تجديد الفكر الإسلامي والخطاب الديني .. فجاء هذا الكتاب (بدعة إعادة فهم النص) ليبين أن النصوص التي فهمها الصحابة ومن سار على نهجهم لابد أن يفهمها كل مسلم في كل زمان ومكان؛ فيسلّم للنصوص الشرعية تسليما تامًّا، ولا يُعمل عقله أو فكره في صرفها عن ما جاءت به وله. وبالجملة.. فقد تناول الكتاب عدة نقاط في بيان بدعة إعادة فهم النص، ابتدأها المؤلف بتمهيد يبين فيه نشأة هذه البدعة العظيمة، وكون الخوارج أول من أشعل فتيلها في الأمة، وأنها لا تزال باقية إلى زماننا هذا؛ مع ذكر الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة على ذلك. ثم عرّج المؤلف على ذكر أهمية التسليم للنصوص الشرعية وتلقيها بالقبول؛ مبيّنًا معنى التسليم، وأن المؤمن الحق من يكون كامل الانقياد والإذعان لكلام الله سبحانه وتعالى وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وذكر على ذلك نماذج عديدة من تسليم سلف الأمة للنصوص الشرعية. وفي المقابل - كما عطف بعد ذلك صاحب الكتاب - يوجد مواقف للمعادين للنصوص الشرعية والمغيّرين لفهمها، وأكبر مثال على ذلك: مانعوا الزكاة في عهد الصديق - رضي الله عنه -، ثم من حذا حذوهم من الباطنية والمعتزلة والفلاسفة وبعض غلاة الصوفية. كما قام المؤلف ببيان خطر الدعوات المنادية بإعادة فهم النص الشرعي، وبيان الأسس التي بنيت عليها هذه الدعوات؛ مشيرًا في عنوان مستقل إلى النتائج الخطيرة للقراءة المعاصرة لنصوص الشرع. ثم ذكر أسلوب أصحاب القراءة الجديدة للنصوص ومصطلحاتهم الغريبة المتشدقة، وشيئاً من طرقهم الشائعة في كتبهم ومصنفاتهم، ثم أصول وقواعد أهل السنة في فهم النصوص، من تمسّك بها لم تزل قدمه أو يضل فهمه، ثم من يُرجع إليه عند اختلاف الأفهام، ومن المؤهل لفهم النصوص الشرعية. واختتم كتابه بتوجيهات عامة في هذا الباب. نسأل الله أن يجزي الكاتب على جهده وبذله لبيان هذه البدعة.

    المؤلف : محمد صالح المنجد

    الناشر : موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/315194

    التحميل :

  • أصول الفقه الذي لا يسع الفقيه جهلهأصول الفقه الذي لا يسع الفقيه جهله : يحتوي على ما لا يستغني عنه الفقيه من أصول الفقه، مع تجنب الإطالة في مسائل الخلاف، والاكتفاء بالأقوال المشهورة وأهم أدلتها، والعناية ببيان حقيقة الخلاف، وتصحيح ما يقع من الوهم أو سوء الفهم للمشتغلين بهذا العلم في تحرير مسائله وتقريرها وتصويرها، وقد عُني المؤلف عنايةً خاصة بثمرات الخلاف، والوقوف عند بعض القضايا الشائكة وتحريرها وتقريبها للفهم.

    المؤلف : عياض بن نامي السلمي

    الناشر : شبكة الألوكة http://www.alukah.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/166789

    التحميل :

  • الدليل المصور الموجز لفهم الإسلامكتاب الدليل المصور الموجز لفهم الإسلام باللغة العربية، والذي يتحدث بصفة خاصة عن الإعجاز العلمي في الإسلام، وأيضاً يُعنى بمفاهيم الإسلام وتصوره تجاه الفرد والمجتمع، والمكاسب التي تتحقق لك حالة كونك مسلماً ملتزماً بتعاليم الشريعة الإسلامية. هذا الكتاب تصدر قائمة الكتب الدعوية الموجهة لغير المسلمين في عظيم أثره، لذا يحرص المتخصصون في التعريف بالإسلام بالبدء بإهداء ترجمة معاني القرآن الكريم بلغة غير المسلم ثم يليه في قائمة الإهداء هذا الكتاب، ثم بقية الكتب الدعوية الأخرى.

    المؤلف : إبراهيم أبو حرب

    الناشر : جمعية تبليغ الإسلام www.islamic-message.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/193386

    التحميل :

  • 50 زهرة من حقل النصح للمرأة المسلمة50 زهرة من حقل النصح للمرأة المسلمة: قال المؤلف: «في هذه الصفحات مجموعة إرشادات، وثلة توجيهات عندما تطبقينها في واقع حياتك وتحرصين على التشبث بها وتندمين على فواتها ستنقلب حياتك من شقاء إلى رحلة، ومن تعاسة إلى سعادة؛ بل ستحسين للحياة طعمًا آخر وتنظرين لها نظرة أخرى، وقد دفعني إلى كتابتها حب الخير، وابتغاء الأجر، والرغبة في الإصلاح».

    المؤلف : عبد العزيز بن عبد الله المقبل

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/344603

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share