القرآن الكريم » المطففين

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 1الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 2وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 3أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 4لِيَوْمٍ عَظِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 5يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 6كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 7وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 8كِتَابٌ مَّرْقُومٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 9وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 10الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 11وَمَا يُكَذِّبُ بِهِ إِلَّا كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 12إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 13كَلَّا ۖ بَلْ ۜ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 14كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 15ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُو الْجَحِيمِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 16ثُمَّ يُقَالُ هَٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 17كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 18وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 19كِتَابٌ مَّرْقُومٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 20يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 21إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 22عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 23تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 24يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 25خِتَامُهُ مِسْكٌ ۚ وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 26وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 27عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 28إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 29وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 30وَإِذَا انقَلَبُوا إِلَىٰ أَهْلِهِمُ انقَلَبُوا فَكِهِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 31وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَٰؤُلَاءِ لَضَالُّونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 32وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 33فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 34عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 35هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 36

كتب عشوائيه

  • الأمة الوسط والمنهاج النبوي في الدعوة إلى اللهالأمة الوسط والمنهاج النبوي في الدعوة إلى الله : فإنَّ هُنَاكَ الْكَثِيرَ منَ الْقضَايَا الَّتِي تتعلقُ بالدَّعْوَةِ إِلَى اللَّهِ، والأمْر بالمعرُوفِ وَالنَّهْي عنِ المنْكر، تَتَطَلَّبُ الْبَحْثَ والْمُنَاقَشَةَ والحوَارَ، منَ المتخصصِينَ، في وَسَائِـلِ الإعْلام، وَفِـي الْجَامِعَاتِ وَدُورِ العلْـمِ، ومؤسَّسَاتِ رِعَايَةِ الشَّبَابِ، وتثقيفِهِ، وتوجيهِهِ. ومن تـلْكَ القَضَايَا المهمَّةِ، والموضُوعَات الكبيَرة مَا نَتَنَاوَله في هَذَا الكتَاب منْ بَيَان وَسطية الأمةِ الإسلاميةِ في المسائِلِ العقديةِ، والقَضَايَا الفقهيةِ والتشريعيةِ، وفي منهاجِ الدعوةِ إِلَى الله، وتوضِيح أهمية الاستقَامة عَلَى تـلكَ الوسطيةِ التي أرَادَهَا اللَّهُ لِهَذِهِ الأُمَّةِ. والكتاب كَانَ في الأصل مُحَاضرة بعنوان: "الأمة الوسط، والمنهاج النبوي في الدعوة إلى الله " ألقيتها في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران في 17/6/1418 هـ.

    المؤلف : عبد الله بن عبد المحسن التركي

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/144880

    التحميل :

  • تذكير الخلق بأسباب الرزقتذكير الخلق بأسباب الرزق : في هذه الرسالة بيان بعض أسباب الرزق، ثم بيان الحكمة في تفاوت الناس في الرزق.

    المؤلف : عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/209177

    التحميل :

  • شرح العقيدة الطحاوية [ خالد المصلح ]العقيدة الطحاوية : متن مختصر صنفه العالم المحدِّث: أبي جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الأزدي الطحاوي، المتوفى سنة 321هـ، وهي عقيدةٌ موافقة في جُلِّ مباحثها لما يعتقده أهل الحديث والأثر، أهل السنة والجماعة، وقد ذَكَرَ عددٌ من أهل العلم أنَّ أتْبَاعَ أئمة المذاهب الأربعة ارتضوها؛ وذلك لأنها اشتملت على أصول الاعتقاد المُتَّفَقِ عليه بين أهل العلم، وذلك في الإجمال لأنَّ ثَمَّ مواضع اُنتُقِدَت عليه، وفي هذه الصفحة شرح ألقاه الشيخ خالد المصلح - أثابه الله -.

    المؤلف : خالد بن عبد الله المصلح

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/322222

    التحميل :

  • التوبة وظيفة العمرالتوبة وظيفة العمر : فإن التوبة وظيفة العمر، وبداية العبد ونهايته، وأول منازل العبودية، وأوسطها، وآخرها. وإن حاجتنا إلى التوبة ماسة، بل إن ضرورتنا إليها ملحَّة؛ فنحن نذنب كثيرًا ونفرط في جنب الله ليلاً ونهارًا؛ فنحتاج إلى ما يصقل القلوب، وينقيها من رين المعاصي والذنوب، ثم إن كل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون؛ فالعبرة بكمال النهاية لا بنقص البداية. وهذا الكتاب يحتوي على بيان فضائل التوبة وأحكامها، ثم بيان الطريق إلى التوبة، وقد اختصره المؤلف في كتاب يحمل نفس العنوان، ويمكن الوصول إليه عن طريق صفحة المؤلف في موقعنا.

    المؤلف : محمد بن إبراهيم الحمد

    الناشر : موقع دعوة الإسلام http://www.toislam.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/172578

    التحميل :

  • دفاع عن العقيدة وعن العلامة ابن باز والرد على جهالات المرتزقةدفاع عن العقيدة وعن العلامة ابن باز والرد على جهالات المرتزقة: بسط لعقيدة أهل السنة و الجماعة، و بيان لموردهم في عقيدة الأسماء و الصفات، و الذب عن حياض أهل العلم، و خاصة بن باز رحمه الله الذي كال له الحاقدين صنوف الإتهام و الإفك، ليصدوا العامة عن علمه الصافي و عقيدته السليمه لأغراض كاسدة بائسة.

    المؤلف : محمد بن مال الله الخالدي

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/76536

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share