احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَىسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 1الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 2وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 3وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 4فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 5سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 6إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 7وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 8فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 9سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 10وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَىسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 11الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 12ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 13قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 14وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 15بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَاسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 16وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 17إِنَّ هَٰذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 18صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰسورة الأعلى - عدد الآيات 19 - الآية 19

كتب عشوائيه

  • أحكام عرفةأحكام عرفة : إن هذا الموقف من أجل المواقف وأشهدها وأعظمها، وفي هذه الرسالة ذكر أحكامه، وأركانه، وواجباته، وآدابه، ومستحباته، وفضائله.

    المؤلف : صالح بن مقبل بن عبد الله العصيمي

    الناشر : شبكة الألوكة http://www.alukah.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/166807

    التحميل :

  • قواعد الرقية الشرعيةقواعد الرقية الشرعية: كتاب يتحدث عن القواعد الأساسية للعلاج بالرقية الشرعية المستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية مع أمثلة واقعية عن تأثيرها.

    المؤلف : عبد الله بن محمد السدحان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/233611

    التحميل :

  • شرح الفتوى الحموية الكبرى [ خالد المصلح ]الفتوى الحموية الكبرى لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى : رسالة عظيمة في تقرير مذهب السلف في صفات الله - جل وعلا - كتبها سنة (698هـ) جواباً لسؤال ورد عليه من حماة هو: « ما قول السادة الفقهاء أئمة الدين في آيات الصفات كقوله تعالى: ﴿ الرحمن على العرش استوى ﴾ وقوله ( ثم استوى على العرش ) وقوله تعالى: ﴿ ثم استوى إلى السماء وهي دخان ﴾ إلى غير ذلك من الآيات، وأحاديث الصفات كقوله - صلى الله عليه وسلم - { إن قلوب بني آدم بين أصبعين من أصابع الرحمن } وقوله - صلى الله عليه وسلم - { يضع الجبار قدمه في النار } إلى غير ذلك، وما قالت العلماء فيه، وابسطوا القول في ذلك مأجورين إن شاء الله تعالى ».

    المؤلف : خالد بن عبد الله المصلح

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/322214

    التحميل :

  • القرآن المذهل [ القرآن المعجز ]القرآن المذهل: ليس المسلمون وحدهم من أطلق على القرآن الكريم أنه رائع ومدهش، وهم فقط الذين يُقدِّرون هذا الكتاب ويُجلُّونه، في الحقيقة فقد أطلق عليه غير المسلمين هذه الصفة، وحتى من أناس يكرهون الإسلام كراهية كبيرة، ما زالوا يُطلقون عليه هذه الصفة. ومن هؤلاء: أستاذ اللاهوت وعالم الرياضيات الدكتور «جاري ميلر»; إذ أسلم بسبب نظره في القرآن بقصد إخراج الأخطاء منه، فاندهش وانبهر بما فيه من عجائب. وفي هذه الصفحة الترجمة العربية لهذه الرسالة، مع ترجمتها بعدة لغات عالمية أخرى.

    المؤلف : جاري ميلر

    الناشر : موقع رسول الله http://www.rasoulallah.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/323931

    التحميل :

  • حب النبي صلى الله عليه وسلم وعلاماتهحب النبي صلى الله عليه وسلم وعلاماته : فإنه مما يجب على المرء أن يكون النبي الكريم - صلوات ربي وسلامه عليه - أحب إليه من الخلق كله. ولهذا ثمرات عظيمة في الدنيا والآخرة، لكن كثيراً من مدعي حبه - صلى الله عليه وسلم - يفرطون فيه، كما أن الكثيرين يحصرون مفهومه في أضيق نطاق؛ لذا كانت هذه الرسالة التي تبين أهمية النبي - صلى الله عليه وسلم - وثمراته، وحقيقته، وذلك من خلال التساؤلات التالية: • ماحكم حب النبي الكريم صلى الله عليه وسلم؟ • ما ثمراته في الدارين؟ • ما علامات حبه صلى الله عليه وسلم؟ وكيف كان الصحابة - رضي الله عنهم - في ضوء هذه العلامات؟ وكيف نحن؟

    المؤلف : فضل إلهي ظهير

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/338843

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share