احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

عَمَّ يَتَسَاءَلُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 1عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 2الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 3كَلَّا سَيَعْلَمُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 4ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 5أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 6وَالْجِبَالَ أَوْتَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 7وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 8وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 9وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 10وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 11وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 12وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 13وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 14لِّنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 15وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 16إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 17يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 18وَفُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 19وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 20إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 21لِّلطَّاغِينَ مَآبًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 22لَّابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 23لَّا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلَا شَرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 24إِلَّا حَمِيمًا وَغَسَّاقًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 25جَزَاءً وِفَاقًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 26إِنَّهُمْ كَانُوا لَا يَرْجُونَ حِسَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 27وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كِذَّابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 28وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 29فَذُوقُوا فَلَن نَّزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 30إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 31حَدَائِقَ وَأَعْنَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 32وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 33وَكَأْسًا دِهَاقًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 34لَّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 35جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 36رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ ۖ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 37يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا ۖ لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَقَالَ صَوَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 38ذَٰلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ ۖ فَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ مَآبًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 39إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 40

كتب عشوائيه

  • تتبع الرخص بين الشرع والواقعتتبع الرخص بين الشرع والواقع : فإن تتبع الرخص وزلات العلماء الشاذة من قبل بعض المفتين والمستفتين مسألة قد تطاير شررها، وعظم خطرها، واتسعت رقعتها؛ حيث تطاول عموم الناس على الفتيا، وأصبحوا لا يتورعون عنها، ولا يستشعرون أهميتها، وزاد في الأمر انتشار ظاهرة المفتين في الفضائيات والمواقع الالكترونية الذين سعوا - برغبة أو رهبة - كأنهم إلى نصب يوفضون في نشر الفتاوى الشاذة، والرُّخص المخالفة، فتمكنوا من الرَّقبة، وأقتحموا العقبة، فلبَّسوا على الناس دينهم، حتى صار بعض المستفتين إذا نزلت به نازلة واحتاج إلى فتوى وأراد التسهيل والترخص اتباعاً للهوى توجه إلى أحد هؤلاء المفتين، فأفتاه بما يريد، وأعطاه المزيد! فيا للعجب جاءت الشريعة لتحكم أهواء الناس وتهذبها فصار الحاكم محكوماً والمحكوم حاكماً وانقلبت الموازين رأساً على عقب فصار هؤلاء الجهلة يُحكِّمون أهواءهم في مسائل الخلاف، فيأخذون أهون الأقوال وأيسرها على نفوسهم دون استناد إلى دليل معتبر. وفريق آخر من أهل الأهواء من بني جلدتنا، يتكلمون بألسنتنا، ويكتبون في صحفنا، أفكارهم غريبة، وتوجهاتهم مخيفة، انبهروا بالحضارة الغربية الكافرة، وأرادوا نقلها لنا بعُجَرِها وبُجَرِها، فحذوها حذو القذَّة بالقذَّة، فهجموا على كل شيء في الدين أصولاً وفروعاً، وتجرؤا على العلم، وهجموا على العلماء، فأهملوا أصولاً، وأحدثوا فصولاً، وجاءوا بمنهج جديد فاظهروا الرُّخص وتتبعوا الشواذ؛ لنصرة أهوائهم وتوجهاتهم، والله المستعان. فالواجب على العلماء الصالحين، والولاة المصلحين، والدعاة الصادقين، الأخذ على أيدي هؤلاء، والاحتساب في مواجهتهم، معذرةً إلى رب العالمين، ودفاعاً عن حياض الشريعة، واقتداءً بهدي السلف الصالح في ردهم على المخالفين في الأصول والفروع، وحفاظاً على الأمة من تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين؛ لكي لا تغرق السفينة، وتتغير الموازين. وبعد؛ فاستشعاراً لأهمية هذه المسألة جاء هذا الكتاب في هذا الزمن؛ يناقش هذه المسألة ويبين حكمها، وآثارها، ويناقش واقعها، ويقدم مقترحات وتوصيات لمواجهتها، ولقد حكَّم هذا الكتيب ثلة مباركة من العلماء وطلبة العلم المختصين، فنسأل الله أن يبارك فيه، وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم.

    المؤلف : عبد اللطيف بن عبد الله التويجري

    الناشر : مجلة البيان http://www.albayan-magazine.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/320716

    التحميل :

  • المغني في توجيه القراءات العشر المُتواترةالمغني في توجيه القراءات العشر المُتواترة: هذا كتابٌ قيِّمٌ وضعَه المُصنِّف - رحمه الله - لتوجيه القراءات العشر من خلال الاعتماد على كُتب القراءات المشهورة؛ من مثل: طيبة النشر، والنشر في القراءات العشر كلاهما لابن الجزري - رحمه الله -. ويتلخَّص منهجُه في الكتاب في النقاط التالية: أولاً: جعل بين يدي كتابه عدة مباحث هامَّة لها صِلة وثيقة بموضوع الكتاب. ثانيًا: القراءات التي قام بتوجيهها هي العشر المُضمَّنة في كتاب «النشر». ثالثًا: كتب الكلمة القرآنية التي فيها أكثر من قراءة، والمطلوب توجيهها ثم يُتبِعها بجزءٍ من الآية القرآنية التي وردت الكلمة فيها، وبعد ذلك السورة ورقم الآية. رابعًا: أسندَ كل قراءةٍ إلى قارئِها. خامسًا: الرجوع في كل قراءةٍ إلى أهم المصادر، وفي مقدمة ذلك: طيبة النشر، والنشر في القراءات العشر لابن الجزري، وغيرهما. سادسًا: راعى في تصنيفِ الكتاب ترتيبَ الكلمات القرآنية حسب وُرودها في سُورها. - ملاحظة: هذا هو الجزء الأول، وهو المُتوفِّر على الموقع الخاص بالشيخ - رحمه الله -.

    المؤلف : محمد سالم محيسن

    الناشر : موقع الدكتور محمد محيسن http://www.mehesen.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/384405

    التحميل :

  • القول المنير في معنى لا إله إلا الله والتحذير من الشرك والنفاق والسحر والسحرة والمشعوذينإنها أعظم كلمة قالها نبيٌّ وأُرسِل بها ليدعو إلى تحقيقها والعمل بمُقتضاها، وهي التي لأجلها خلق الله الخلقَ، وخلق الجنة والنار، وصنَّف الناس على حسب تحقيقهم لها إلى فريقين: فريق في الجنة وفريق في السعير، ولذا كان من الواجب على كل مسلم معرفة معناها وشروطها ومُقتضيات ذلك. وهذه الرسالة تُوضِّح هذا المعنى الجليل، مع ذكر ضدِّه وهو: الشرك، والتحذير من كل ما دخل في الشرك؛ من السحر والدجل والشعوذة، وغير ذلك.

    المؤلف : عبد الله بن إبراهيم القرعاوي

    الناشر : دار العاصمة للنشر والتوزيع بالرياض - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/341901

    التحميل :

  • منزلة الصلاة في الإسلام في ضوء الكتاب والسنةمنزلة الصلاة في الإسلام في ضوء الكتاب والسنة: رسالة مختصرة في: منزلة الصلاة في الإسلام، بيّن فيها المؤلف - حفظه الله - بإيجاز مفهوم الصلاة، وحكمها، ومنزلتها، وخصائصها، وحكم تاركها، وفضلها، بالأدلة من الكتاب والسنة.

    المؤلف : سعيد بن علي بن وهف القحطاني

    الناشر : المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات بالربوة http://www.IslamHouse.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/1915

    التحميل :

  • محمد رسول الله صلى الله عليه وسلمتحتوي هذه الرسالة على تعريف مختصر بسيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - من حيث التعريف بنسبه ومولده ونشأته وبعض صفاته وآدابه وأخلاقه، مع ذكر بعض أقوال المستشرقين، ثم بيان بعض الأدلة الدالة على رسالته ونبوته، وماتقتضيه الشهادة بأن محمداً رسول الله.

    المؤلف : عبد الرحمن بن عبد الكريم الشيحة

    الناشر : المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات بالربوة http://www.IslamHouse.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2186

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share